خيالات تقنية، كيف ستكون تقنيات المستقبل؟

في العشر سنوات الماضية تغيرت تقنيات الحوسبة و الإتصالات بشكل كبير بسبب التطور التقني الكبير في علمي الإلكترونات و الإتصالات، بناءً على هذا التطور رأينا تطوراً كبيراً و خصوصاً في أجهزة الجوال و أجهزة الكمبيوتر.

بناءً على الأحداث السابقة و الإختراعات الحالية سأقوم بطرح وجهة نظري في مستقبل التقنيات.

أتوقع و في المستقبل القريب (بعد حوالي 5 سنوات) تغييرات كبيرة في العالم التقني، لقد رأينا في الفترة الماضية تطور أجهزة الإتصالات بشكل أصبح يسمح باستخدامها كمساعد آلي في كل نواحي الحياة، و بالتالي أتوقع أن تكون أجهزة الجوال هي عنصر التحكم الرئيسي بكل ما في المنزل من أجهزة، ليس فقط بأجهزة التلفزيون و أجهزة الرسيفر كما هو موجود حالياً، بل بالتجهيزات الأخرى في المنزل مثل أجهزة الإضاءة و أجهزة المطبخ مثل البراد و الفرن، غسالة الملابس الجلاية و المكيف، أجهزة الري في الحديقة و كل ما هو موجود من أجهزة.

التحكم لن يكون من المنزل فقط، بل سيكون كل المنزل مربوطاً على شبكة الإنترنت و يمكن الوصول عليه من خلال جوالك في أي مكان.

أفضل إستضافة مواقع

ما تأثير هذا التغيير على حياتنا و ما حاجتنا له؟

على الرغم من أن ما يظهر هنا يبدو رفاهية زائدة و لكن هذه التغييرات في نمط التفكير في كيفية عمل الأجهزة ضرورية من أجل الحفاظ على موارد البيئة من كهرباء و ماء و خفض بث غازات الكربون.

فمثلاً عندما تكون مسافراً لن تكون بحاجة لتشغيل المكيف كل الوقت، ربما تحتاج إلى تشغيله بشكل جزئي في بعض الأوقات و في بعض الدول للحفاظ على الأثاث أو المزروعات، و بالتالي يمكنك جدولة عمله بحيث يعمل بأقل ما يمكن من الوقت و يوفر أكثر ما يمكن من الطاقة.

أيضاً و لو كنت خارجاً من المنزل و تريد بيتك بارداً عند عودتك، لا داعي لترك المكيف يعمل كل فترة غيابك، يمكنك تشغيله عبر جوالك قبل وصولك إلى البيت بنصف ساعة.

ماذا لو كنت خارج المنزل و تريد تسخين وجبتك بحيث تكون جاهزة عند وصولك؟ تعطي الأمر للفرن ببدء العمل.

ما فائدة التحكم بالبراد؟ يمكنك معرفة ما ينقصك من طعام أو شراء و بالتالي تقلل عدد مرات التسوق و بالتالي توفر في الطاقة.

حسناً، الكلام السابق جيد و لكنه مبني فقط على الأجهزة الحالية، ماذا عن الأجهزة المستقبلية؟

أتوقع انتشار العديد من الأجهزة الجديدة، و نظراً لنمط الحياة السريع حالياً و الابتعاد عن نمط الغذاء الصحي و نظراً للإزدياد السكاني سيكون التركيز على أجهزة تقوم بعدة أعمال بوقت واحد، إذ أن نتيجة التزايد السكاني و محدودية استيعاب المدن يؤدي إلى تصغير المساكن و بالتالي ليس كل بيت بإمكانه وضع تجهيزات منزلية كما يحلو له، و من المعروف أن التجهيزات المنزلية توفر الوقت و بالتالي سيقوم الأفراد بالبحث عن تجهيزات أصغر تناسب منازلهم و تقوم بمهام متعددة، و أتوقع شخصياً ظهور جهاز آلي جديد في المطبخ يقوم بتجهيز الطبخ من وصفات محددة مسبقاً و بشكل صحي، و يشمل البراد و أجهزة التحضير المنزلي التي تقوم بالتقطيع و العصر و الهرم و الهرس و غيرها من المهمات، كما يشمل الطباخ و الفرن.

كل ما عليك فعله هو شراء التجهيزات الأولية من خضار و فواكه و لحوم و غيرها و وضعها في مكانها المخصص في البراد و تركه يقوم بالباقي، فقبل الوصول من عملك بإمكانك اختيار الطبخة عبر جوالك و سيقوم الجهاز الجديد بتحضيرها. و إذا أردت العصير الطبيعي بكل سهولة سيقوم الجهاز بإعدادها بالطريقة التي تحب.

(هذه الآلة ليست موجودة حالياً و حسب علمي لا توجد براءة اختراع بها، و بالتالي إذا كان أحد المستثمرين يقرأ هذا الموضوع بإمكانه استثمار هذه الفكرة و تسجيل براءة اختراع بها و يحفظ لي حقي طبعاً و بإمكاني المساعدة في التنفيذ).

ماذا عن السيارات؟ ستنتشر السيارات التي تقوم بالتواصل مع بعضها البعض و بالتالي تنخفض نسبة الحوادث.

كيف سيكون الجوال (المعروب بالجهاز المحمول أو النقال أو الموبايل)؟

إذا كان هناك حوال أصلاً سيكون غالباً مخفياً إما بشريحة داخلك أو داخل جيبك و يتعرف على صوتك و يأخذ الأوامر الصوتية، أما التحدث و السمع من الممكن أو يكون بسماعة صغيرة موجودة في الأذن.

ما القائد لكل هذا التطور؟

الغوغل بنظام تشغيل آندرويد حالياً.

هل لديك تخيلات جديدة؟ شاركنا بها!

 

هل تريد نشر مواضيع في الموقع؟إضغط هنا

الحقوق محفوظة لموقع طارق دوت نت، يسمح النقل مع ذكر المصدر: موقع طارق دوت نت

تابعوا صفحة طارق على الفيسبوك
نجمة واحدةنجمتانثلاث نجماتأربع نجماتخمس نجمات (الأفضل) (التقييم: 1.00 من 5 - المقيمون: 1)
Loading...

Leave a Reply

Be the First to Comment!

Notify of
avatar
wpDiscuz
More in أفكار
نظرة شخصية إلى المستقبل

من الممتع أن نفكر و نتخيل ما سيحصل في المستقبل، و أن نتوقع التقنيات التي ستنتشر فيه. بناءً على الإختراعات...

Close