السعادة

nordvpn

بحثت رابعة ولمدة طويلة امام بيتها حتى بدأ الظلام بالتسلل الى فناء الدار حين مر بها خمسة من الرجال اللذين ، وبدافع الرأفة بالمرأة العجوز ، عرضوا عليها المساعدة .
عما تبحثين يا رابعة؟ سأل أحدهم.
عن ابرتي ، لقد اضعتها. اجابت رابعة العدوية .
واستمر الجميع في البحث حتى خيم الظلام وبات لا جدوى من البحث فقال اخر: لو انك تحددي المكان الذي فقدتها به لكان اسهل لنا جميعاً . ” داخل المنزل! ” أجابت العجوز. اعترت الدهشة وجوه الرجال الخمسة وقد بدا من نظرتهم انها ليست سوى عجوز خرفه ، ولماذا تبحثين هنا اذاً ؟ سأل رجل منهم . ” لأنه يوجد نور . ” أجابت العجوز . وبعد فترة من الصمت قال احدهم : لندخل نور الى الداخل ونبحث عن الابرة الضائعة . ابتسمت العجوز ونظرت اليهم بعيون ملؤها الحب وقالت : عجباً ! ما اسهل الطريق الى السعادة ، لكن ما لي بكم تبحثون عن السعادة في الخارج حيث لا وجود لها لكن لتنوع اشكالها تهرعون اليها كالنور الذي يجذب الفراش اليه ليحرقه . ألم يخطر ببال احدكم ان يصيىء شمعة وينير بها ظلمة نفسه حيث تختبىء فيها السعادة الحقيقية!!!!!!

الحقوق محفوظة لموقع طارق دوت نت، يسمح النقل مع ذكر المصدر: موقع طارق دوت نت

تابعوا صفحة طارق على الفيسبوك
نجمة واحدةنجمتانثلاث نجماتأربع نجماتخمس نجمات (الأفضل) (التقييم: 0.00 من 5 - المقيمون: 0)(قيم الموضوع.)
Loading...

النقاشات و التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *