أزمة اقتصادية عالمية و تصور للمرحلة القادمة

السلام عليكم:
أولاً أنا لست محللاً اقتصادياً، و سيكون ما أكتبه في هذا الموضوع، عبارةً عن رأيي الشخصي و رؤيا لمستقبل العالم الجديد من منظور الأزمة الإقتصادية الحالية.

أولاً و لغاية هذا اليوم، ما حدث منذ بدء هذه الأزمة لا يعدو كونه بداية لهذه الأزمة الكبيرة، و سيكون لما حصل تبعات لاحقة.

هذه الأزمة المتمثلة بأزمة الرهن العقاري، و عجز المتدينين من البنوك سداد التزاماتهم، ستكبر و ستزيد.

بداية المشكلة هي وجود الفائض المالي لدى البنوك، و اضطرار هذه البنوك لدفع فوائد عن هذه الإيداعات، أي بداية هذه المشكلة هي الفوائد.

طبعاً و لهذا بدأت البنوك بالإقراض بدون ضمانات فعلية، و بدون التحقق من الضمانات الموجودة

و لهذا ارتفعت الأسعار في المجال العقاري عالمياً و حصلت طفرةً كبيرةً في هذه الأسعار، و هذا لأن البنوك أخذت تقيم العقارات بأكثر مما تستحق لكي تبرر إعطائها للقروض.

على كل حال، هذه باختصار هي الأزمة.

تبعها عجز المتدينين عن السداد

و تبعتها عمليات احتيال بنكية، كالتأمين على هذه القروض الفاسدة، و بيع هذه التأمينات كإستثمارات خطرة لمستثمرين خليجيين و عرب بالدرجة الأولى.

على كل حال ما حصل كما قلت أدى إلى انهيار بعض البنوك، مما قلل السيولة بين أيدي الناس، و التي كانت توفر جزءاً كبيراً منها القروض.

مما أدى بدوره إلى انهيار أسعار الأسهم في البورصات و عودة السهم لقيمته الحقيقية.

أي ما يحصل الأن هو إعادة السعر للمرحلة المدعوة، السعر العادل.

طبعاً و نتيجةً لكل هذا ستحدث تبعات، أجدها تشاؤمية قليلاً.
فمن لا يحب النظرات المتشائمة، أرجو أن لا يكمل القراءة من هنا…

من أكمل أقول له أهلاً و سهلاً و لأكمل مشوار هذا الموضوع.

أول النتائج ستكون بتخفيض الإنفاق إلا على الضروريات ، و هذا سينزل أسعار المواد بشكل كبير و حاد أحياناً

و هذا بدورة سيدفع الشركات للبحث عن سبل تخفيض النفقات
و طبعاً كالعادة أول وسائل تخفيض نفقات الإنتاج هي التخلي عن جزء من اليد العاملة.

و هذا بدوره سيزيد من البطالة
و سيزيد من مشاكل الدول

و ستبدأ عندها الهجرة العكسية بالظهور، أي هجرة أبناء المدن للأرياف و العمل بالزراعة لتأمين متطلبات الحياة الأساسية للإنسان

الحال نفسه و انخفاض أسعار المواد الأولية، سيوقف الطفرة العمرانية في دول الخليج.

فسيتم التخلي عن الكثير من الوظائف في هذه الدول، و إعادة اليد العاملة إلى دولها الأصلية، مما سيزيد الأعباء على الدول المصدرة لليد العاملة.

هذه الآثار ستبدأمن الآن و لغاية السنوات العشر القادمة، و ستحدد الوجه الجديد للعالم.

و إن شاء الله أكتب النظرة المتفائلة لهذا الوضع الإقتصادي قريباً.

هل تريد نشر مواضيع في الموقع؟إضغط هنا

الحقوق محفوظة لموقع طارق دوت نت، يسمح النقل مع ذكر المصدر: موقع طارق دوت نت

تابعوا صفحة طارق على الفيسبوك
نجمة واحدةنجمتانثلاث نجماتأربع نجماتخمس نجمات (الأفضل) (التقييم: 0.00 من 5 - المقيمون: 0)(قيم الموضوع.)
Loading...

Leave a Reply

Be the First to Comment!

Notify of
avatar
wpDiscuz
More in أفكار
أين الحضارة العربية الراسخة اليوم؟

السلام عليكم: يتميز العرب بحضارتهم الكبيرة و الممتدة منذ أقدم الأزمان، هذه الحضارة التي أراها اليوم تنقرض، بعد محاولات العولمة...

Close